Uncategorized

مقارنة بين شغالة بالساعة مقابل شغالة دائمة .. أيهما أفضل؟!

تعتبر العاملات في البيوت من الضروريات في العهد الحالي خصوصاً للموظفات والعاملات وكبار السن وأصحاب البيوت الكبيرة والواسعة لما للعاملات من دور مهم في تنظيم وترتيب البيت والمحافظة على نظافته والاهتمام بالأطفال وكبار السن والمساعدة في تجهيز الطعام والعديد من الأمور المهمة التي تقوم بها العاملات في البيوت.

ويشيع بين الشركات الموظفة والجالبة للعاملات والشغالات أنظمة مختلفة منها وأكثرها شيوعاً شغالة دائمة وشغالة للتجربة وشغالة بالساعة وغيرها العديد من الأنظمة والتي لم تقتصر على النساء فقط بل شملت الرجال ضمن أنظمة عمالة رجال والتي تختص في القيادة وتنظيم الحديقة وما شابه من أعمال وكذلك عمالة مهنية مختصة في تخصصات مهنية وحرفية مختلفة ومتنوعة.

في هذا المقال سنتحدث عن أبرز وأكبر الفروق بين شغالة بالساعة وشغالة دائمة وأيمها أفضل؟

أولاً: الشغالة الدائمة

  • تقوم مؤسسة هرمز لجلب الأيدي العاملة بتوفير عاملات دائمة للعمل بعقود سنتين وقابلة للتجديد في حال رغبة الزبون بذلك.
  • من وظائف العاملات الدائمة تشمل العديد من الخدمات والمهام ومن أهمها العناية بالأطفال والمحافظة على نظافة وترتيب البيت وكذلك المحافظة على تنظيم والمساعدة في تجهيز الطعام بالإضافة الى خدمة والعناية بكبار السن والاهتمام بهم والعديد من الخدمات الأخرى أيضاً تقوم بهم جميعاً خلال فترة عملها مع الكفيل.
  • يعتبر توظيف شغالة دائمة من الأنظمة القانونية في دولة عمان والتي ينص عليها القانون بحيث يعتبر مؤسسة هرمز مؤسسة نظامية تخضع للخدمات المعتمدة قانونياً.
  • تكون العاملة على كفالة العميل.
  • فترة الضمانة 6 شهور من لحظة وصول العاملة الى الزبون.
  • بعد انتهاء فترة الضمانة تحرص مؤسسة هرمز على بقاء الخدمة على أعلى وأفضل جودة وحل أي إشكالية بما يرضي الطرفين ويسعى مؤسسة هرمز لإرضاء عملائه دوماً فشعارنا رضاكم مسؤوليتنا.
  • تضمن مؤسسة هرمز وصول الشغالة أو العاملة في الوقت المتفق عليه دون تأخير.
  • دول الاستقدام: مدغشقر، سيراليون، بنجلاديش، الهند، غانا، بروندي.

ثانياً: الشغالة بالساعة

  • يعتبر هذا النوع من الأنظمة غير قانوني وبالتالي لا توفر مؤسسة هرمز هذا النظام من العاملات وذلك نظرا لأن مؤسسة هرمز هي مؤسسة نظامية وتخضع للخدمات والقانون المعتمد دون أي مخالفات قانونية.
  • تقوم الخادمات العاملة بنظام الساعة بالتحاسب مقابل كل ساعة عمل.
  • تقوم بمهمة محددة بحيث تقوم مثلا برعاية الأطفال فقط أو تقوم بخدمات تنظيف وترتيب البيت.
  • تعتبر التكلفة الجمالية للشغالة بالساعة مقارنة بالشغالة الدائمة أعلى مقارنة مع الخدمات المقدمة.
  • لا يوجد ضمانات على أداء العاملة.
  • محدودية ساعات العمل.

في حال أنك لست بحاجة الى شغالة دائمة لمدة عامين وكنت بحاجة لشغالة لفترة قليلة فإن مؤسسة هرمز تقدم لك نظام عاملات للتجربة والتي بدورها توفر عليك عدد من الأمور:

  • الكفالة على مؤسسة هرمز فلا داعي لنقلها على الكفيل.
  • تعطيك الانطباع الخاص بالشغالة وبهذا تستطيع توقع إمكانية تمديد العقد وتحويله الى عقد دائم أو انهائه.
  • تقوم بالعديد من الخدمات بساعات عمل أكبر خلال اليوم.
  • التكلفة الخاصة بنظام التجربة مقارنة بنظام الساعة يعتبر أقل خصوصاً إذا ما قورن بالخدمات المقدمة من الشغالة.
  • يكون نظام التجربة لمدة شهر واحد.
  • هذا النظام قانوني ولا مانع فيه.
  • تستطيع العاملة الرعاية بالأطفال وخدمات تنظيف وترتيب البيت وتنظيمه كذلك بالإضافة الى رعاية كبار السن والاعتناء بهم وكما أنها تقوم بالمساعدة في أعمال المطبخ من طبخ وتجهيز وتنظيف وما شابه.
  • مدربة للقيام بالخدمة على أفضل وجه.
  • دول الاستقدام: مدغشقر، سيراليون، بنجلاديش، الهند، غانا، بروندي.
  • المتابعة الدائمة من قبل المؤسسة لتقديم الخدمة الأفضل للزبون.
  • كما أن مؤسسة هرمز لجلب الأيدي العاملة في سلطنة عمان تقدم العديد من الخدمات الأخرى مثل خدمات عمالة الرجال والتي تساعد وتسهل الكثير من المهام مثل مهام القيادة المركبات ومهمة ترتيب الحديقة المنزلية وتزينها وتنظيفها والاعتناء بها والمهام التي تحتاج الى رجال للقيام بها ومن الخدمات الأخرى التي تقدمها المؤسسة أيضاً عمالة مهنية وهذه خدمة مميزة توفرها الشركة بهدف توفير مهنين وحرفين مختصين في مجالات معينة حسب رغبة الزبون لتقديم الخدمات المطلوبة وحلول الشركات التخصيصية

ختاماً: لهذا المقال نتشرف بمتابعتكم لنا عبر صفحتنا على الانستغرام والتي باسم هرمز – لجلب الأيدي العاملة ” hurmoz_oman” لمزيد من النصائح والمحتوى القيم والثري بالمعلومات المفيدة لكم وجديد خدماتنا كما يمكنكم الطلب والحجز مباشرة من البيت أونلاين من خلال الموقع الالكتروني الخاص بنا وذلك تطبيقاً لشعار المؤسسة “رضاكم مسؤوليتنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.